التدريب هو فن و مهارة وعلم، هو فن لأنه يجعل إنساناً بتركيبه الجسمي و العقلي و الروحي و النفسي أقدر على التدريب من آخر، وهو مهارة لأنه يحتاج إلى دربة وتمرين و تطبيق متكرر، وهو علم لأنه يحتاج إلى مادة علمية أو إدارية تستوعب نظرياتها وقوانينها وأدواتها و تطبيقاتها لتنقلها إلى المتدربين. فإذا كان التدريب هو الأسلوب الذي اخترته قناة لتوصيل أفكارك إلى الموظفين

في عالم اليوم يشكل التدريب عنصرا حيويا ومهما في المؤسسات، بدءا من تقييم الاحتياجات إلى التدريب وبعدها تقييم الأداء والتطور لدى الأفراد ونحن في شركة إنجاز للاستشارات والتدريب نركز على الفرد وبناءه من خلال المؤسسة، ونحرص على النتائج من التدريب حيث اعتمادنا على النظريات النفسية والسلوكية الحديثة والتي أثبتت فاعليتها من خلال الدراسة والتطبيق..

أسباب نجاح التدريب

لنجاح التدريب أسباباً عدة منها:-

1. تعلق الدورة التدريبية في العمل.

2. ارتباطها بالاحتياج التدريبي للموظف.

3. اقتران التدريب بالواقع العملي.

4. جودة المادة التدريبية.

5. تمكن المدرب من مادته ومن التدريب.

6. بيئة عمل مناسبة لتطبيق التدريب.

ما يميزنا

ما يميز شركة إنجاز حرصها على اختيار مدربين ذوي كفاءة عالية أكاديميا وعملية أو في مجال اختصاصهم وكذلك تمكنهم من التدريب، نحرص كذلك على التركيز على مجالات تدريبي محددة لأن التركيز في عالم اليوم هو سر النجاح، وبعد التركيز التميز والتفرد، فنحرص على أن نتفرد بالبرامج التدريبية المتميزة والتي تنطلق من خلال رسالتنا في تمكين الموظفين وبناء الذات من خلال المؤسسات، وأخيرا نحرص على جودة التدريب، فلدينا متخصصين يشرفون على المواد التدريبية ويبنونها بناء على أحدث المعايير التدريبية، وحتى الشهادات التي نقدمها مبنية على معايير واضحة ومحددة.